محضر اجتماع اللجنة الوطنية للتصدي للعنف الطائفي

مارس 18, 2010 at 2:48 م أضف تعليق

محضر اجتماع اللجنة الوطنية للتصدي للعنف الطائفي

موعد وتاريخ الاجتماع:  الساعة السابعة مساء يوم الاثنين الموافق 15 مارس 2010.
المكان:  مقر مجموعة “مصريون ضد التمييز الديني”.
الحضور:  شارك في الاجتماع 15 زميل وزميلة.
جدول أعمال الاجتماع:
1.      مناقشة أحداث العنف الطائفي الأخيرة بمرسى مطروح والاقتراحات الخاصة بالتعامل معها .
2.      تفعيل نشاط اللجنة وعملها.
أحداث مرسى مطروح:
ناقش الحاضرون أحداث العنف الأخيرة في مرسى مطروح في ضوء المعلومات المتاحة والتقرير المفصل الذي قدمه الأستاذ نادر شكري وتوقفوا بشكل خاص عند:
1-     العنف الطائفي مرشح للتصاعد في الفترة القادمة في ضوء تراخي الحكم عن التعامل معه بالحسم المطلوب، وخصوصا في ضوء الظروف السياسية الراهنة وما يبدو من مظاهر ضعف الدولة المرشح للتفاقم في ضوء الصراعات السياسية حول انتقال السلطة في مصر، وهو ما يستدعي أعلى درجات اليقظة من اللجنة ووضع جميع القوى في مصر، مؤسسات الدولة والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني، أمام مسئولياتها إزاء هذا الخطر.
2-     الظروف الخاصة بأحداث مرسى مطروح وخاصة قوة التيار السلفي هناك وتحالفه مع البدو الأعراب وهي المرة الأولى التي يشارك فيها البدو في أحداث من هذا النوع، وكون هذا التحالف أقوى من قدرة الأمن والسلطات المحلية على التصدي له، وأن الهجوم المنظم على المسيحيين وممتلكاتهم جاء من هذا الحلف من خارج منطقة الريفية التي شهدت الأحداث وبتحريض مباشر من شيخ المسجد المجاور للمنطقة الذي اختفى بعد الأحداث، وأن أهالي المنطقة من المسلمين تراوحت مواقفهم بين قلة شاركت في الأحداث وقلة حاولت مساعدة المسيحيين وأغلبية متفرجة وصامتة. عجز الأمن عن التصدي للأحداث أدى لاستمرار الهجوم لساعات طويلة حتى وصلت إمدادات من الإسكندرية، وضعف المسيحيين وقلة عددهم سيجبرهم على قبول الصلح العرفي الذي مهد له الأمن بأخذ بعض الرهائن منهم والاعتداء عليهم للمقايضة على الإفراج عنهم مع بقية المقبوض عليهم من المسلمين ومعظمهم هؤلاء لم يشارك في الأحداث والقبض كان عشوائيا.
3-     تغطية الإعلام كانت  كالعادة متحيزة وتميل أولا لتحميل المسيحيين المسئولية لبناء سور بدون إذن وثانيا للاستغراق في التفاصيل للتغطية على الجوانب الأساسية للحدث وأخيرا السعي المعتاد للتقليل من أهمية الحدث وخطورته.
وبناء على ما سبق تم الاتفاق على ما يلي:
1.      إصدار بيان عن اللجنة يوضح الحقائق للرأي العام (الزميل فريد زهران)
2.      إعداد ملف إعلامي كامل حول الأحداث (الزملاء نادر شكري – عبد صموئيل فارس – أسامة عيد) لتقديمه للجهات المعنية
3.      انتقال وفد من اللجنة يوم السبت القادم 20-3-2010 لتقديم الملف والبيان لوزير الإعلام ثم لنقابة الصحفيين، ودعوة جميع القوى السياسية والمثقفين ومنظمات المجتمع المدني للمشاركة في هذا الوفد
4.      تم الاتفاق مع الزميل محمد الأنصاري الذي حضر عن مؤسسة الهلالي للحريات على سرعة تشكيل مجموعة من المحامين لمرسى مطروح وتقديم الدعم اللازم للمحامين هناك الذين يفتقدون الخبرات اللازمة في هذا النوع من القضايا والمعرضون لضغوط لا قبل لهم بها بحكم كونهم من أهالي البلد.
تفعيل نشاط اللجنة:
اتفق الحاضرون على أن نشاط اللجنة قد أصابه الفتور في الفترة الأخيرة وعلى ضرورة تفعيل نشاط اللجنة بشكل مستمر وألا يقتصر عملها على انتظار الأحداث ورد الفعل تجاهها. وفي هذا السياق تم الاتفاق على الانتهاء من إعداد البروشور للترويج للجنة والإعداد لإصدار نشرة واستمرار الاتصالات الخاصة بالإعداد للمهرجان الغنائي.
عماد عطية
16-3-2010
محضر اجتماع
اللجنة الوطنية للتصدي للعنف الطائفي
موعد وتاريخ الاجتماع:
الساعة السابعة مساء يوم الاثنين الموافق 15 مارس 2010.
المكان:
مقر مجموعة “مصريون ضد التمييز الديني”.
الحضور:
شارك في الاجتماع 15 زميل وزميلة.
جدول أعمال الاجتماع:
1.      مناقشة أحداث العنف الطائفي الأخيرة بمرسى مطروح والاقتراحات الخاصة بالتعامل معها .
2.      تفعيل نشاط اللجنة وعملها.
أحداث مرسى مطروح:
ناقش الحاضرون أحداث العنف الأخيرة في مرسى مطروح في ضوء المعلومات المتاحة والتقرير المفصل الذي قدمه الأستاذ نادر شكري وتوقفوا بشكل خاص عند:
1-     العنف الطائفي مرشح للتصاعد في الفترة القادمة في ضوء تراخي الحكم عن التعامل معه بالحسم المطلوب، وخصوصا في ضوء الظروف السياسية الراهنة وما يبدو من مظاهر ضعف الدولة المرشح للتفاقم في ضوء الصراعات السياسية حول انتقال السلطة في مصر، وهو ما يستدعي أعلى درجات اليقظة من اللجنة ووضع جميع القوى في مصر، مؤسسات الدولة والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني، أمام مسئولياتها إزاء هذا الخطر.
2-     الظروف الخاصة بأحداث مرسى مطروح وخاصة قوة التيار السلفي هناك وتحالفه مع البدو الأعراب وهي المرة الأولى التي يشارك فيها البدو في أحداث من هذا النوع، وكون هذا التحالف أقوى من قدرة الأمن والسلطات المحلية على التصدي له، وأن الهجوم المنظم على المسيحيين وممتلكاتهم جاء من هذا الحلف من خارج منطقة الريفية التي شهدت الأحداث وبتحريض مباشر من شيخ المسجد المجاور للمنطقة الذي اختفى بعد الأحداث، وأن أهالي المنطقة من المسلمين تراوحت مواقفهم بين قلة شاركت في الأحداث وقلة حاولت مساعدة المسيحيين وأغلبية متفرجة وصامتة. عجز الأمن عن التصدي للأحداث أدى لاستمرار الهجوم لساعات طويلة حتى وصلت إمدادات من الإسكندرية، وضعف المسيحيين وقلة عددهم سيجبرهم على قبول الصلح العرفي الذي مهد له الأمن بأخذ بعض الرهائن منهم والاعتداء عليهم للمقايضة على الإفراج عنهم مع بقية المقبوض عليهم من المسلمين ومعظمهم هؤلاء لم يشارك في الأحداث والقبض كان عشوائيا.
3-     تغطية الإعلام كانت  كالعادة متحيزة وتميل أولا لتحميل المسيحيين المسئولية لبناء سور بدون إذن وثانيا للاستغراق في التفاصيل للتغطية على الجوانب الأساسية للحدث وأخيرا السعي المعتاد للتقليل من أهمية الحدث وخطورته.
وبناء على ما سبق تم الاتفاق على ما يلي:
1.      إصدار بيان عن اللجنة يوضح الحقائق للرأي العام (الزميل فريد زهران)
2.      إعداد ملف إعلامي كامل حول الأحداث (الزملاء نادر شكري – عبد صموئيل فارس – أسامة عيد) لتقديمه للجهات المعنية
3.      انتقال وفد من اللجنة يوم السبت القادم 20-3-2010 لتقديم الملف والبيان لوزير الإعلام ثم لنقابة الصحفيين، ودعوة جميع القوى السياسية والمثقفين ومنظمات المجتمع المدني للمشاركة في هذا الوفد
4.      تم الاتفاق مع الزميل محمد الأنصاري الذي حضر عن مؤسسة الهلالي للحريات على سرعة تشكيل مجموعة من المحامين لمرسى مطروح وتقديم الدعم اللازم للمحامين هناك الذين يفتقدون الخبرات اللازمة في هذا النوع من القضايا والمعرضون لضغوط لا قبل لهم بها بحكم كونهم من أهالي البلد.
تفعيل نشاط اللجنة:
اتفق الحاضرون على أن نشاط اللجنة قد أصابه الفتور في الفترة الأخيرة وعلى ضرورة تفعيل نشاط اللجنة بشكل مستمر وألا يقتصر عملها على انتظار الأحداث ورد الفعل تجاهها. وفي هذا السياق تم الاتفاق على الانتهاء من إعداد البروشور للترويج للجنة والإعداد لإصدار نشرة واستمرار الاتصالات الخاصة بالإعداد للمهرجان الغنائي.
عماد عطية
16-3-2010

محضر اجتماعاللجنة الوطنية للتصدي للعنف الطائفيموعد وتاريخ الاجتماع:الساعة السابعة مساء يوم الاثنين الموافق 15 مارس 2010.المكان:مقر مجموعة “مصريون ضد التمييز الديني”.الحضور:شارك في الاجتماع 15 زميل وزميلة.جدول أعمال الاجتماع:1.      مناقشة أحداث العنف الطائفي الأخيرة بمرسى مطروح والاقتراحات الخاصة بالتعامل معها .2.      تفعيل نشاط اللجنة وعملها.أحداث مرسى مطروح:ناقش الحاضرون أحداث العنف الأخيرة في مرسى مطروح في ضوء المعلومات المتاحة والتقرير المفصل الذي قدمه الأستاذ نادر شكري وتوقفوا بشكل خاص عند:1-     العنف الطائفي مرشح للتصاعد في الفترة القادمة في ضوء تراخي الحكم عن التعامل معه بالحسم المطلوب، وخصوصا في ضوء الظروف السياسية الراهنة وما يبدو من مظاهر ضعف الدولة المرشح للتفاقم في ضوء الصراعات السياسية حول انتقال السلطة في مصر، وهو ما يستدعي أعلى درجات اليقظة من اللجنة ووضع جميع القوى في مصر، مؤسسات الدولة والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني، أمام مسئولياتها إزاء هذا الخطر.2-     الظروف الخاصة بأحداث مرسى مطروح وخاصة قوة التيار السلفي هناك وتحالفه مع البدو الأعراب وهي المرة الأولى التي يشارك فيها البدو في أحداث من هذا النوع، وكون هذا التحالف أقوى من قدرة الأمن والسلطات المحلية على التصدي له، وأن الهجوم المنظم على المسيحيين وممتلكاتهم جاء من هذا الحلف من خارج منطقة الريفية التي شهدت الأحداث وبتحريض مباشر من شيخ المسجد المجاور للمنطقة الذي اختفى بعد الأحداث، وأن أهالي المنطقة من المسلمين تراوحت مواقفهم بين قلة شاركت في الأحداث وقلة حاولت مساعدة المسيحيين وأغلبية متفرجة وصامتة. عجز الأمن عن التصدي للأحداث أدى لاستمرار الهجوم لساعات طويلة حتى وصلت إمدادات من الإسكندرية، وضعف المسيحيين وقلة عددهم سيجبرهم على قبول الصلح العرفي الذي مهد له الأمن بأخذ بعض الرهائن منهم والاعتداء عليهم للمقايضة على الإفراج عنهم مع بقية المقبوض عليهم من المسلمين ومعظمهم هؤلاء لم يشارك في الأحداث والقبض كان عشوائيا.3-     تغطية الإعلام كانت  كالعادة متحيزة وتميل أولا لتحميل المسيحيين المسئولية لبناء سور بدون إذن وثانيا للاستغراق في التفاصيل للتغطية على الجوانب الأساسية للحدث وأخيرا السعي المعتاد للتقليل من أهمية الحدث وخطورته.وبناء على ما سبق تم الاتفاق على ما يلي:1.      إصدار بيان عن اللجنة يوضح الحقائق للرأي العام (الزميل فريد زهران)2.      إعداد ملف إعلامي كامل حول الأحداث (الزملاء نادر شكري – عبد صموئيل فارس – أسامة عيد) لتقديمه للجهات المعنية3.      انتقال وفد من اللجنة يوم السبت القادم 20-3-2010 لتقديم الملف والبيان لوزير الإعلام ثم لنقابة الصحفيين، ودعوة جميع القوى السياسية والمثقفين ومنظمات المجتمع المدني للمشاركة في هذا الوفد4.      تم الاتفاق مع الزميل محمد الأنصاري الذي حضر عن مؤسسة الهلالي للحريات على سرعة تشكيل مجموعة من المحامين لمرسى مطروح وتقديم الدعم اللازم للمحامين هناك الذين يفتقدون الخبرات اللازمة في هذا النوع من القضايا والمعرضون لضغوط لا قبل لهم بها بحكم كونهم من أهالي البلد.تفعيل نشاط اللجنة:اتفق الحاضرون على أن نشاط اللجنة قد أصابه الفتور في الفترة الأخيرة وعلى ضرورة تفعيل نشاط اللجنة بشكل مستمر وألا يقتصر عملها على انتظار الأحداث ورد الفعل تجاهها. وفي هذا السياق تم الاتفاق على الانتهاء من إعداد البروشور للترويج للجنة والإعداد لإصدار نشرة واستمرار الاتصالات الخاصة بالإعداد للمهرجان الغنائي.عماد عطية16-3-2010محضر اجتماعاللجنة الوطنية للتصدي للعنف الطائفي
موعد وتاريخ الاجتماع:الساعة السابعة مساء يوم الاثنين الموافق 15 مارس 2010.
المكان:مقر مجموعة “مصريون ضد التمييز الديني”.
الحضور:شارك في الاجتماع 15 زميل وزميلة.
جدول أعمال الاجتماع:1.      مناقشة أحداث العنف الطائفي الأخيرة بمرسى مطروح والاقتراحات الخاصة بالتعامل معها .2.      تفعيل نشاط اللجنة وعملها.
أحداث مرسى مطروح:
ناقش الحاضرون أحداث العنف الأخيرة في مرسى مطروح في ضوء المعلومات المتاحة والتقرير المفصل الذي قدمه الأستاذ نادر شكري وتوقفوا بشكل خاص عند:
1-     العنف الطائفي مرشح للتصاعد في الفترة القادمة في ضوء تراخي الحكم عن التعامل معه بالحسم المطلوب، وخصوصا في ضوء الظروف السياسية الراهنة وما يبدو من مظاهر ضعف الدولة المرشح للتفاقم في ضوء الصراعات السياسية حول انتقال السلطة في مصر، وهو ما يستدعي أعلى درجات اليقظة من اللجنة ووضع جميع القوى في مصر، مؤسسات الدولة والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني، أمام مسئولياتها إزاء هذا الخطر.
2-     الظروف الخاصة بأحداث مرسى مطروح وخاصة قوة التيار السلفي هناك وتحالفه مع البدو الأعراب وهي المرة الأولى التي يشارك فيها البدو في أحداث من هذا النوع، وكون هذا التحالف أقوى من قدرة الأمن والسلطات المحلية على التصدي له، وأن الهجوم المنظم على المسيحيين وممتلكاتهم جاء من هذا الحلف من خارج منطقة الريفية التي شهدت الأحداث وبتحريض مباشر من شيخ المسجد المجاور للمنطقة الذي اختفى بعد الأحداث، وأن أهالي المنطقة من المسلمين تراوحت مواقفهم بين قلة شاركت في الأحداث وقلة حاولت مساعدة المسيحيين وأغلبية متفرجة وصامتة. عجز الأمن عن التصدي للأحداث أدى لاستمرار الهجوم لساعات طويلة حتى وصلت إمدادات من الإسكندرية، وضعف المسيحيين وقلة عددهم سيجبرهم على قبول الصلح العرفي الذي مهد له الأمن بأخذ بعض الرهائن منهم والاعتداء عليهم للمقايضة على الإفراج عنهم مع بقية المقبوض عليهم من المسلمين ومعظمهم هؤلاء لم يشارك في الأحداث والقبض كان عشوائيا.
3-     تغطية الإعلام كانت  كالعادة متحيزة وتميل أولا لتحميل المسيحيين المسئولية لبناء سور بدون إذن وثانيا للاستغراق في التفاصيل للتغطية على الجوانب الأساسية للحدث وأخيرا السعي المعتاد للتقليل من أهمية الحدث وخطورته.
وبناء على ما سبق تم الاتفاق على ما يلي:1.      إصدار بيان عن اللجنة يوضح الحقائق للرأي العام (الزميل فريد زهران)2.      إعداد ملف إعلامي كامل حول الأحداث (الزملاء نادر شكري – عبد صموئيل فارس – أسامة عيد) لتقديمه للجهات المعنية3.      انتقال وفد من اللجنة يوم السبت القادم 20-3-2010 لتقديم الملف والبيان لوزير الإعلام ثم لنقابة الصحفيين، ودعوة جميع القوى السياسية والمثقفين ومنظمات المجتمع المدني للمشاركة في هذا الوفد4.      تم الاتفاق مع الزميل محمد الأنصاري الذي حضر عن مؤسسة الهلالي للحريات على سرعة تشكيل مجموعة من المحامين لمرسى مطروح وتقديم الدعم اللازم للمحامين هناك الذين يفتقدون الخبرات اللازمة في هذا النوع من القضايا والمعرضون لضغوط لا قبل لهم بها بحكم كونهم من أهالي البلد.
تفعيل نشاط اللجنة:
اتفق الحاضرون على أن نشاط اللجنة قد أصابه الفتور في الفترة الأخيرة وعلى ضرورة تفعيل نشاط اللجنة بشكل مستمر وألا يقتصر عملها على انتظار الأحداث ورد الفعل تجاهها. وفي هذا السياق تم الاتفاق على الانتهاء من إعداد البروشور للترويج للجنة والإعداد لإصدار نشرة واستمرار الاتصالات الخاصة بالإعداد للمهرجان الغنائي.

عماد عطية16-3-2010

Advertisements

Entry filed under: انشطة ومشاركات, اخبار اللجنة.

بيان إعلامي الاعتداءات الطائفية تتكرر …. والإعلام يشوه الحقائق ! من يسىء للأقباط؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


ارسل موقعنا لصديق على الاميل او على الشبكات الاجتماعية

Bookmark and Share

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذه المدونة وتلقي الإخطارات عن المواضيع الجديدة لهذه المدونة عن طريق البريد الإلكتروني.

انضم 27 متابعون آخرين

شعارنا

لا للطائفية

معرض الصور على فيلكر

الاكثر شعبية

الأرشيف

عدد الزوار الى الان

  • 4٬278 hits

%d مدونون معجبون بهذه: