تغطية صحفية للوقفة الاحتجاجية أمام ماسبيرو – اللجنة الوطنية للتصدي للعنف الطائفي

مارس 23, 2010 at 7:07 م أضف تعليق

اللجنة الوطنية للتصدي للعنف الطائفي
فضيحة علي باب ماسبيرو؟!
بقلم: عبد صموئيل فارس
مساء الثلاثاء الماضي كان هناك اجتماع عاجل للجنة الوطنية للتصدي للعنف الطائفي هذا علي خلفية الاعتداءات الأخيرة التي طالت أقباط مدينة مطروح وكان قرار اللجنة عاجل في إصدار بيان إدانة لما حدث في أثناء الاجتماع كان قد حضر من مطروح الزميل نادر شكري احد مؤسسي اللجنة والذي قدم تقريرا مفصلا موثق عن ما حدث داخل مطروح وهو ما كان متوقعا من أن الإعلام المصري يضلل الحقائق كعادته وان التغطية الإعلامية قد اتخذت تقديم تبريرات للأعمال الإجرامية التي تستهدف الأقباط بصوره جماعية، لذلك قررت اللجنة قيام وفد رفيع المستوي من أعضاءها وذلك لتقديم احتجاج رسمي عن التناول الإعلامي للاعتداءات علي الأقباط وتشويه الحقائق بصوره مستفزه لا تخدم سوي المجرمين ممن يقومون بهذه الأعمال.
وكان وجهة الوفد هو وزير الإعلام المصري ونقابة الصحفيين المصرية وكان قد استقر البعض علي انه خلال زيارة الوفد ستكون هناك وقفه احتجاجيه أمام وزارة الإعلام وبعد المناقشات التي دارت حول ما إذا كانت الجهات الأمنية ستسمح بقيام بهذه الوقفة أم لا نظرا لحساسية موقع الوزارة علي كورنيش النيل ولأنها أيضا من الوزارات السيادية واتفق الجميع علي انه لن يتم عمل دعوه عامه علي أن يقوم بعض أفراد اللجنة بعمل الوقفة متحملين تبعة ذلك على مسئوليتهم الشخصية وبالفعل تم تحديد موعد توجه الوفد صباح السبت مع إرسال فاكس موجه إلى وزير الإعلام أنس الفقي مسبقا لإخطاره بما سيحدث ونحن على علم من أن ما نقوم به هو مجرد دليل إدانة للتاريخ من أن هناك مصريون شرفاء يدركون الخطر القادم علي بلادنا ويطرقون الأبواب لعل هناك يكون من هو بين النظام الحاكم عنده ضمير حتى يستجيب لوقف تلك المهازل.
وبالفعل تجمع الوفد صباح السبت علي كورنيش النيل مصطحبين معنا بعض اللافتات ومجموعة صغيرة من الشباب بعضهم من نجع حمادي وآخرون من مرسي مطروح إضافة إلى الوفد المرافق وما أن وصلنا إلى كورنيش النيل حتى تجمع رجال الأمن وكأننا سنشن حربا علي الوزارة أصوات صادرة من هنا ومن هناك وهذا يسأل وآخر يجيب والموقف قد ساده التوتر فهذه المرة الأولى التي يتظاهر فيها مواطنين ضد وزارة الإعلام دقائق معدودة كان كورنيش النيل ثكنة عسكرية يقودها لواءات من الشرطة خلال ذلك كنا قد قمنا بتعليق اللافتات دون النظر لأي تبعات وقام الشباب بترديد الهتافات المنددة بسياسة وزارة الإعلام والمسئولين في الحكومة المصرية عما يحدث من انتهاكات للأقباط قائلين ( اسمعي يا بلدنا خلاصة القول الإعلام هو المسئول ) وغيرها من الشعارات بعد قليل توجه الوفد إلى مبني الوزارة وذلك لتقديم ملف معد جيدا يحتوي علي عدد 2 سي دي مصور.
الأول يكشف التضليل الإعلامي في حادث مطروح وما تناولته الصحافة، والآخر كان الأحداث الحقيقية لمدينة مطروح وما حدث بها من تدمير واختطاف لسيادة الدولة المصرية علي أيدي جماعة الإخوان المسلمين والجماعة السلفية والعرب البدو المقيمين في جبالها قام الوفد بطرق الباب لكنه لم يفتح أيها الأعزاء فأعضاء الوفد لا يمتلكون شيئا سوى مصريتهم وحبهم لوطنهم أما أبواب تلك الوزارات فلا تفتح إلا لحاملي الصنوج والمعني مفهوم!
وقف أعضاء الوفد علي باب ماسبيرو وحولهم جيش جرار من قوات الأمن ورجال الأجهزة السيادية من كل طيف وجاء احدهم الذي قال انه وكيل الوزارة كل هذا علي باب ماسبيرو ودار الحديث والمراوغات التي طالت بالوفد دون النظر إلى أن هؤلاء ضيوف في رحاب وزارة الإعلام من المفترض علي الأقل أن يتم استقبالهم في صالون رجال الأمن في الداخل كيف يتم ذلك فقد كانت كل المقابلة مع تسليم الملف علي باب ماسبيرو ووكيل الوزارة اتضح أخيرا انه اللواء مصطفي عبد الرحمن مدير امن مبني اتحاد الإذاعة والتليفزيون لينهي الوفد المقابلة بعد توجيه الشكر إلى الوزير المضياف انس الفقي والذي اظهر بتصرفه هذا أن النظام في مصر واضح تماما في رؤيته لما يحدث للأقباط من انتهاكات وأنها إستراتيجية دوله في القضاء علي الأقباط ومن وضع نيران الفتنه ضد الأقباط هذا الجهاز الإعلامي الذي من المؤسف يتم تمويله أيضا من ضرائب المواطنين الأقباط.
بعد ذلك توجه الوفد إلى نقابة الصحفيين لتقديم ملف آخر عن تناول الصحف القومية للأزمة مع سي دي يظهر الحقيقة كاملة وأن الجميع مشتركون في اضطهاد الأقباط دون شك ولكن بالفعل كان نقيب الصحفيين خارج البلاد والذي أعلن عن انه سيكون متواجد صباح الاثنين داخل مكتبه وانه في انتظار أعضاء الوفد في أي وقت يريدونه واكتفي الوفد بتقديم الملف بعدها تم مغادرة مقر النقابة وتفرق كل إلى وجهته بعد أن طرقنا الأبواب الرسمية لنعلن للرأي العام التوجه الرسمي للدولة المصرية بكل مؤسساتها والتي من الواضح أنها أخذت علي عاتقها منذ زمن تدمير هذا الوطن لا بناءه؟!
مسيحيون يحتجون أمام ماسبيرو على ما وصفوه بـ (تجاهل الإعلام) لأحداث مطروح
كتب: هاني ضوَّه – نظمت “اللجنة الوطنية للتصدي للعنف الطائفي” وقفة احتجاجية امام مبنى الإذاعة والتلفزيون ظهر السبت احتجاجا على ما وصفوه بـ “تجاهل الإعلام المصري” لتناول أحداث الشغب التي وقعت بين مسلمين ومسيحيين في مرسى مطروح.
وقال المحتجون أن الإعلام المصري المقروء والمسموع والمرئي تعرض لهذه الأحداث بعدم شفافية، وشبه تجاهل، وصورها على أنها اشتباكات عادية -حسب وصفهم-، مشيرين إلى أنه هناك “سي دي” يظهر أن اعتداءات وقعت بشكل منظم -على حد زعمهم-.
وحاول المحتجون مقابلة وزير الإعلام أنس الفقي إلا أن الأمن منعهم، فتقدموا بمذكرة إلى الوزير بعد أن فشلوا في مقابلته.
كما اتجه المحتجون إلى نقابة الصحفيين لتقديم مذكرة احتجاجية إلى مكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين، يعبروا فيها عن استيائهم من تناول الصحافة المصرية لتلك الواقعة.
وكان الهدوء قد عاد إلى مدينة مرسى مطروح بعد أعمال الشغب والصدامات التي وقعت الجمعة بين أهالي المنطقة بسبب بناء كنيسة الشهيدين بمطروح لسور أدى لاغلاق شارع عمومي وضمه إلى مبنى الخدمات الطبية والاجتماعية التابع للكنيسة مما أثار حفيظة المسلمين هناك.
وألقت أجهزة الأمن القبض على 30 من مثيري الشغب في أحداث الشغب التي شهدتها المحافظة الاسبوع الماضي واستمرت قرابة 5 ساعات عقب وقوع مواجهات بين مسلمين ومسيحيين من أهالي منطقة “الريفية” حيث وجهت لهم الاجهزة الامنية تهم التجمهر واثارة الشغب والاتلاف والحرق العمدي، ومن المقرر احالتهم الي النيابة العامة خلال عصر السبت الماضي.
وكشفت مصادر امنية لمصراوي أن عدد المصابين وصل إلى 31 شخصا معظهم اصابته عبارة عن سحجات وكدمات ومتفرقة، من بينهم 8 من افراد الشرطة نقلوا جميعا الي مستشفي مطروح العام وتلقوا الاسعافات الاولية ولا زال البعض منهم يتلقي العلاج بالمستشفي.
وتبين من المعاينات الاولية اتلاف 9 سيارات وحرق 3، واتلاف منزلين وورشة للسيراميك في المنطقة وتحطم 3 دراجات نارية.
وحاصرت أجهزة الأمن في مطروح شوارع المدينة واغلقتها تماما ومنعت التجول في المنطقة التي شهدت الأحداث وتم تعزيز قوات الامن بقوات اخري من مديرية أمن الاسكندرية.
تاريخ نشر الخبر : 20/03/2010
============ ========= =========
وقفة احتجاجية أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون على التناول السلبي للإعلام لقضايا العنف الطائفي
CET 17:28:41 – 20/03/2010
أخبار وتقارير من مراسلينا
كتب : ريمون يوسف – خاص الأقباط متحدون
نظمت اليوم اللجنة الوطنية للتصدي للعنف الطائفي، وقفة احتجاجية أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون احتجاجًا على طريقة تناول وسائل الإعلام المصرية للأحداث الطائفية الأخيرة بمرسى مطروح وعرضها بشكل سيء، ووصفها بأنها مجرد اشتباكات بين المسلمين والأقباط وليس اعتداء أكثر من 2000 متطرف على منازل الأقباط ومحلاتهم، نتج عنه الكثير من المصابين من الجانب القبطي، بجانب حرق الكثير من المنازل والمحلات المملوكة للأقباط، وقد حضر أكثر من 20 ناشطًا الوقفة  منهم الأستاذ كمال زاخر، الأستاذ عماد عطية، الأستاذ ناجى أرتين -أعضاء اللجنة-.
وقد حاول أعضاء اللجنة مقابلة وزير الإعلام أو أحد من المسئولين بالوزارة، إلا أن طلبهم قوبل بالرفض وحاصرهم الأمن أمام البوابة الرئيسية لمبنى الإذاعة والتليفزيون، ومنعهم من الدخول، وبعد مناقشات ساخنة قابلهم وكيل الوزارة لشئون الأمن، واستلم منهم الملف الذي يحوي  مقتطفات مما نشرته وسائل الإعلام، بجانب بعض الوثائق الحقيقية عن حقيقة الأحداث في مرسى مطروح.
وقد وصف المهندس عماد عطية من اللجنة الوطنية هذا التصرف، بأن تجاهل الوزارة مقابلة وفد اللجنة يؤكد عدم اهتمام الوزارة وعدم جديتها في التعامل مع ملف خطير مثل ملف العنف الطائفي في مصر، ثم بعد انتهاء الوقفة اتجه الوفد إلى نقابة الصحفيين لمقابلة نقيب الصحفيين،ولكن لعدم تواجده في مصر قاموا بالاتصال به تليفونيًا، وأكد لهم استعداده لمقابلتهم فورعودته من الخارج يوم الاثنين القادم. وقد تقابل معهم الأستاذ، يحيى القلاش، عضو نقابة الصحفيين واستلم منهم ملفًا  يحتوي على   مقتطفات مما نشرته وسائل الإعلام، بجانب بعض الوثائق التحقيقية عن حقيقة الأحداث في مرسى مطروح، على موعد مقابلة النقيب فور وصوله القاهرة.
وعلى الجانب الآخر رفض الأمن قيام مراسل الموقع ريمون يوسف من التصوير بحجة عدم وجود تصريح، بعد قيامه بتصوير الوقفة لمدة ساعة، وتدخل الحضور لمنع حدوث اشتباك مع الأمن والصحفيين، حيث قام أحد الضباط بمحاولة الاستيلاء على هاتف هاني سمير الصحفي بجريدة الدستور، ووصف البعض تعامل الأمن بعد رفض الوزارة مقابلة وفد اللجنة بأنه تصرف غير مبرر.
Advertisements

Entry filed under: انشطة ومشاركات, اخبار اللجنة.

تغطية الدستور للوقفة الاحتجاجية أمام ماسبيرو

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


ارسل موقعنا لصديق على الاميل او على الشبكات الاجتماعية

Bookmark and Share

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذه المدونة وتلقي الإخطارات عن المواضيع الجديدة لهذه المدونة عن طريق البريد الإلكتروني.

انضم 27 متابعون آخرين

شعارنا

لا للطائفية

معرض الصور على فيلكر

الاكثر شعبية

الأرشيف

عدد الزوار الى الان

  • 4٬276 hits

%d مدونون معجبون بهذه: